الرئيسية / شباك / مصطفى الشيمي يكتب: الموسيقى سر الروح

مصطفى الشيمي يكتب: الموسيقى سر الروح

بقلم: مصطفى الشيمي

أنا جنوبيّ، من بلاد تسكنها روح غريبة، عند الموت، شاهدتها في جنازة وسمعت أهلها وهم يغنون قائلين “لا إله إلا الله (حقًا) محمد رسول الله”، ولم أفهم هذا النغم، والتناغم، واللحن، رغم الموت الذي يبدو أثره على وجوههم، كانوا متوحدين مع الحقيقة، ويتغنون بها. رؤوسهم تهتز معًا، وحركة أجسادهم واحدة. روح صوفية لم أفهمها تسكنهم، روحٌ تلوح دومًا في كتابات أبناء الجنوب، ولم أرتبط بهذه التقاليد ولم أغرس جذوري في الأرض بما يكفي؛ فلم أرَ هذه الروح لكنني شعرت بها، في الأرض، والنخيل، والنيل، كأنها تشدك إلى سر ما، ولا أعرف ما السر، ما حقيقة الله، وحقيقتنا، ولم أتخيل أنني أنتمي إلى هذه الروح أو أجد فيها ذاتي، وأنا، كما قال الحلاج، مصلوب بين المدائن. سافرت إلى القاهرة وكتبت هناك روايتي الأولى “حيّ”. اكتشفت أثناء الكتابة أن تلك الروح تسكن صدري، وعلى أنغام الموسيقى الصوفية كنت أصلب بطل النص؛ وكان الحلاج يقودوني لاكتشاف الموسيقى وأسرار الصوفية، فكنت أكتب وأقرأ الأشعار الصوفية، واكتشف تلك الروح التي رأيتها هناك في الجنوب، ولم أفهمها أبدًا. كانت موسيقى عمر فاروق تكبيلك محطة وقفت عندها كثيرًا، بما تحمل من نفس صوفي يتقاطع مع الفلكلور، موسيقى كونية تستطيع أن تصف هذه الروح الغريبة التي ظلت تحاصرني، وكانت فرقة ابن عربي تشكل وعيي وتجعلني أتقبل العالم، وأشعر بالسلام والتصالح مع هذه الحياة التي لم تأتِ كما أردنا. وكان الموسيقار حمزة علاء الدين بموسيقاهم التي حملت أبعادًا صوفية ممن خلقوا بداخلي الواقع الذي يمتزج بالسحر.
كانت الموسيقى الصوفية هي الخطوة الأولى، التي قادتني إلى تذوق الموسيقى بكافة أشكالها؛ ومن ذاق عرف كما قال العارفون، فوجدت نفسي أكتشف الموسيقى الكلاسيكية مثل تشايكوفسكي وموزارت، أو أتذوق موسيقى حديثة كالجاز، وأكتشف من بعد ذلك عالم الفن المستقل، مطربين أو موسيقيين، فأجد في فلسطين مطرباتي المفضلة مثل: ريم بنا، كاميليا جبران.
لكنني دومًا كنت أجد غايتي في الموسيقى، دون لغة تقيد معناها، فهي الأقدر على محاولة وصف تلك الروح الغريبة، وخلق صلة بينا، رابط يجعل لهذه الحياة معنى، أرض أو سماء، شيء يجعلني لا أحس بالوحدة في هذا الكون الواسع.

عن كُتب وكُتَّاب

شاهد أيضًا

جويس منصور وأحمد راسم.. شعراء مصريين ثائرين كتبوا بالفرنسية فذهبوا في سُحُب النسيان

بقلم: محسن البلاسي الظل المحمول حياة فاترةٌ في عين الشائخين مؤلمةٌ في عين الموتى ومحتلـّو …

Phone
Viber
Snapchat
WhatsApp
Email
Messenger
Messenger
Whatsapp

Add the number to the Contacts on your phone and send us a message via app.

Call us:

201024979794+

Snapchat
كُتُب وكُتَّاب
Viber
Phone
Email

Send this to a friend