التخطي إلى شريط الأدوات
أخبارصدر حديثًا

[أنساق التخييل الروائي].. أحدث كُتب صلاح فضل

صدر حديثا عن الدار المصرية اللبنانية كتاب “أنساق التخييل الروائي” للدكتور صلاح فضل، والذي يستخلص صلاح فضل تصنيفا فنيا للأعمال الروائية التي تناولها بالنقد والتحليل، وهي ممثلة لشتى التيارات والأجيال من كتاب الرواية في الوطن العربي، ولم يعتمد في ذلك التصنيف على مصدر عربي أو غربي بل حاول “استخلاصه من النماذج الإبداعية التي درسها”.

والكتاب الذي صدر عن الدار المصرية اللبنانية في 366 صفحة في مناسبة بلوغ صاحبه سن الثمانين، قسَّمه الناقد الدكتور صلاح فضل إلى سبعة أقسام هي: التخييل الذاتي، التخييل الجماعي، التخييل التاريخي، التخييل الأسطوري، التخييل الفانتازيا، التخييل البصري والمشهدي، التخييل العلمي.

وأغلب الروايات التي تناولها الكتاب حازت على جوائز مصرية وعربية مرموقة، وأثارت جدلا ونقاشا واسعا بين القراء والنقاد، وبعضها صار يمثل علامات بارزة في عالم السرد، وحقق مبيعات غير مسبوقة في عالم الرواية المعاصرة، وقد احتفى الدكتور صلاح فضل بأسماء تنشر رواياتها للمرة الأولى، كما نوَّع جغرافية الكتابة، حيث اختار لكتابه المهم روايات من عديد من الأقطار العربية (مصر، اليمن، سورية، لبنان، الكويت، العراق، المغرب، تونس، الإمارات، السعودية، السودان، الأردن ، فلسطين).

ومن أبرز الأسماء الروائية التي تناولها الدكتور صلاح فضل في كتابه: جمال الغيطاني، إلياس خوري، إسماعيل فهد إسماعيل، إبراهيم عبد المجيد، إبراهيم أصلان، صنع الله إبراهيم، وصولا إلى محمد برادة، رؤوف مسعد، رشيد الضعيف، أشرف العشماوي، عمَّار علي حسن، سلوى بكر، مكاوي سعيد، ناصر عراق، شكري المبخوت.

ومن بين 52 روائيا، درس الدكتور صلاح فضل أعمال تسع كاتبات وهن: عالية ممدوح، إنعام كجه جي ( العراق )، لينا هويان الحسن، شهلا العجيلي (سورية)، سلوى بكر، ضحى عاصي، إقبال بركة، رشا سمير (مصر)، بسمة الخطيب (لبنان).

اظهر المزيد

كُتب وكُتَّاب

منصة إلكترونية ثقافية متخصصة، ترصد الحركة الثقافية بجوانبها كافة، وتقتفي حركة النشر، وتحتفي بالكاتب والكتاب، وتفتح بابًا لأقلامًا تؤمن بالكلمة القوية القادرة وحدها على إحداث التغيير.

مقالات ذات صلة