الرئيسية / أخبار / «جرائم براج».. رواية رعب تشيكية عن دار «العربي للنشر والتوزيع»

«جرائم براج».. رواية رعب تشيكية عن دار «العربي للنشر والتوزيع»

صدر حديثا عن دار  العربي للنشر والتوزيع رواية رعب مترجمة من التشيك بعنوان “جرائم براج” للكاتب “ميلوش أوربان”، وترجمة د. عمرو شطوري، رئيس قسم اللغة التشيكية بكلية الألسن جامعة عين شمس.

عندما نشرت هذه الرواية، أصبحت الأكثر مبيعًا في التشيك وأسبانيا. ومن بعدها لُقب “أوربان” بـ”الفارس الأسود للأدب التشيكي”. كما تُرجمت الرواية إلى أكثر من 12 لغة منها الروسية والمجرية والهولندية والأسبانية والإنجليزية. وبصدور هذه الرواية، تكون العربي للنشر والتوزيع أصدرت ثامن رواية لها من التشيك.

وجاء في بيان صادر عن الدار:

“تتميز الرواية بأسلوبها الغامض لتشويق القارئ لمعرفة ما وراء الأحداث. يسرد البطل “ك.” الرواية الذي لا يود أن يفصح عن اسمه الغامض أيضًا نظرًا لمعناه المخجل في اللغة التشيكية.. إلا أنه لديه ذاكرة تاريخية قوية للغاية ومحب لكل ما هو متعلق بالتاريخ والتراث. ويحلم باستعادة “العصر الذهبي” لـ”براج”. كما يمكنه أن يقدم لك تقريرًا مفصلًا عن المعالم الأثرية في التشيك وتحديدًا “براج”..

حتى تحدث جريمة قتل غامضة تمامًا دون أي أسباب عند أحد المعالم الأثرية بـ”براج”. ومن هنا يحاول البطل “ك.” أن يلتحق بالشرطة ليحقق في الجريمة. إلى أن تحدث بعض الجرائم الأخرى الأكثر غموضًا في أماكن أثرية أخرى ومن دون أسباب واضحة أيضًا مما يزيد الأمور تعقيدًا. فهل سيتمكن من خلال تحليله ونظرته العميقة وحاسته الخاصة وسط هذه السلسلة من الجرائم الغامضة أن يكشف اللغز؟

تعد هذه الرواية من أقوى روايات الجريمة التشيكية المعاصرة.. إنها رواية مليئة بالإثارة والرعب ذات نظرة تاريخية للفن المعماري التشيكي العريق منذ العصور الوسطى، ونظرة ناقدة للحداثة المعمارية”.

وُلد ميلوش أوربان عام 1967 في “سوكولوف” بالتشيك. وهو روائي يكتب روايات جريمة. درس علم اللغة الحديثة في قسمي اللغة الإنجليزية والإسكندنافية في جامعة “تشارلز” في “براج” من عام 1986 إلى عام 1992. ومن عام 1992 إلى عام 2000، عمل محررًا في دار نشر “ملادا فرونتا”، وفي دار “أرجو” في عام 2001 حيث شغل منصب رئيس تحرير. بعد نجاح روايته هذه “جرائم براج”، كتب ست روايات منها رواية “ظل الكاتدرائية” ونُشرت عام 2003 وبعدها “لسان سانتيني” في عام 2005. كما كتب العديد من المجموعات القصصية والمسرحيات التي نُشرت في مختلف المجلات. حصل على جائزة “ليتيرا” عام 2001.

عن كُتب وكُتَّاب

شاهد أيضًا

رضا البهات: أنا ملتبس على نفسي «حوار»

أجرى الحوار كُلاً من: حسين عبد العزيز، وأحمد أبوالخير   في أحد أحياء المنصورة الصاخبة …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Phone
Viber
Snapchat
WhatsApp
Email
Messenger
Messenger
Whatsapp

Add the number to the Contacts on your phone and send us a message via app.

Call us:

201024979794+

Snapchat
كُتُب وكُتَّاب
Viber
Phone
Email

Send this to a friend