التخطي إلى شريط الأدوات
إبداع

«طرف الحبل» نص لـ «أمينة حسن»

نص: أمينة حسن

 

amina

 

 

 

 

 

يمكنك أن تتدلى من أقصي طرف الحبل في سلام تحلق بين النقيضين دون أن تظن بنفسك خلل ما أو ضرب من الجنون، يمكنك الأنتقال بسلاسة من الإذعان التام إلي الرفض المطلق دون أن يفسد ذلك حجتك القوية ومنطقك السليم بنفس السرعة التي تتغير بها حالتك المزاجية، أنت بالأساس نتاج خليط طين صلب مع سائل بلا شكل محدد، تعرف نفسك ذو إطار جامد وتظن أنك تميز خصائصك جيداً لكنك لا تكاد تتحول من صورة لأخري وفي خضم ذلك التحول تمر بتلك المرحلة السائلة حيث لا شكل لك عندئذ وبصفة مؤقتة أنت كتلة لينة قابلة للتشكل والنسيان والبدء من جديد تكتشف حقاً ما أنت قادر وتتحور للشكل الذي يمكنك من البقاء رغم كل ما يحيط بك من معوقات، في تلك الصورة المرنة يتسنى لك ان تنطبع في تصوير جديد وتفاجئ نفسك فلا تتسرع ولا تأخذ أي شيئ من المسلمات أو علي نحو جدي فلن تعرف أبدا ماذا ستفعل بك الأيام القادمة.

الوسوم
اظهر المزيد

كُتب وكُتَّاب

منصة إلكترونية ثقافية متخصصة، ترصد الحركة الثقافية بجوانبها كافة، وتقتفي حركة النشر، وتحتفي بالكاتب والكتاب، وتفتح بابًا لأقلامًا تؤمن بالكلمة القوية القادرة وحدها على إحداث التغيير.

مقالات ذات صلة

اقرأ أيضًا
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق