الرئيسية / ملفات (صفحه 10)

ملفات

لماذا نكتب؟

أشرف العوضي

  كتب: أشرف العوضي   عم نصر المعلم الأول منذ فككت طلاسم الحرف، والكلمة، وأنا أقرأ كل ما تقع عليه عيناي بدء مما يخطه شيخنا على اللوح الخشبي من آيات الذكر الحكيم عندما كنا نتعلم  فى كُتّاب القرية، ونحن لم نتجاوز الرابعة مرورًا باللوحات الإرشادية المثبتة على جابنى الطرق ومداخل القرى، …

أكمل القراءة »

لماذا نكتب؟

شاهيناز وزير

كتبت: شاهيناز وزير   سؤال يرهقك بما يتطلبه من غوص إلى أعماق العقل و الروح، ذكريات و آهات و غضب مكتوم, انتشاء يبعث في الروح لذة أحلام اليقظة النقية، و ربما لذة استحضار شرور النفس, و جنون وحدة موحشة و مؤنسة معًا, ذلك الصديق ذو السائل الأسود, والذي يرحب دوما …

أكمل القراءة »

مقاهي المثقفين في المحافظات تقاوم الموت

جَمَّع الشهادات: سامح فايز         رحيل صاحب مقهى ريش عن عالمنا أثار سؤال الجميع حول مصير المقهى، وطالب الأدباء وزارة الثقافة المصرية بالتدخل للحفاظ على المكان الذي اعتبر قِبلة للمثقفين على مدار عقود، لكن في نفس الوقت الذي اهتم الجميع بريش تساءل مثقفو مصر في محافظات أخرى: وماذا عن مقاهي …

أكمل القراءة »

هاني قطب الرفاعي يكتب: دمنهور.. المجد للمسيري

كتب: هاني قطب الرفاعي             الزائر لمدينة دمنهور سيجذب انتباهه شيئان هما انتشار مقامات الأولياء فلا يكاد يخلو شارع أو حي من هذه المدينة إلا وبه مسجد عتيق مبني فوق مقام أحد الأولياء. سيجد مقامات ومساجد سيدي عطية أبو الريش ومسجد ومقام سيدي الحصافي والمرداني …

أكمل القراءة »

سمير المنزلاوي يكتب: كفر الشيخ.. منية المرشد

كتب: سمير المنزلاوي         في ثلاثينيات القرن الماضي، كان ثمة مقهيان في منية المرشد، كبرى قرى مركز مطوبس، محافظة كفر الشيخ! مقهى النشال في السوق العمومية، حيث اجتماع الصيادين الأسبوعي، لدى عودتهم من بحيرة البرلس. في هذا المقهى عقدت جلسات عرفية، وزيجات، ونوقشت أخطر المسائل، وبيعت المراكب، ورتقت الشباك. …

أكمل القراءة »

محمد عبد الستار الدش يكتب: المحلة منين يا سمنودي.. وجوه تعاني الوحشة

كتب: محمد عبد الستار الدش           لم أكن أعرف أن المقهى لها وظيفة أخرى غير عمل الشيطان الذي  استقر في نفسي بفعل أقٌوال جدتي، وأبي، وأقاربي الكبار مثل عمي شيخ المسجد الذي كان يحذر كثيرًا من الجلوس على المقاهي، ويقول: أن من يجلسون على المقاهي إخوان الشياطين؛ مما دفعني لتأمل …

أكمل القراءة »

محسن يونس يكتب: دمياط.. هل يمكن للمكان أن يحتوي الأحلام؟

كتب: محسن يونس           هل يمكن للمكان أن يحتوي الأحلام، ويجعلها تمشي على ساقين، ويصنع أيضًا روحًا تظل ترف وتربت على أكتاف المريدين، جاعلة للثرثرة معنى، لا يضيع مع قعقعات الدومينو، ونرد الطاولة، وهياج المتابعين لمباراة كرة قدم؟ يمكن كل هذا ويزيد، إذا كان اللقاء يخص …

أكمل القراءة »

عبد الرحيم يوسف يكتب: الإسكندرية.. قهوة البوَّابين في رصيف الأرواح

كتب: عبد الرحيم يوسف           (1)   بعد أن تعبر تقاطع شارع فؤاد مع شارع النبي دانيال -اثنين من أقدم شوارع الإسكندرية- قادمًا من محطة مصر ومارًا بأكشاك الكتب القديمة والمُزوَّرة، يقابلك على يسارك مبنى جريدة الأهرام العتيق الفخم بمكتبته الأنيقة التي نادرًا ما رأيت أحدًا …

أكمل القراءة »

أدهم العبودي يكتب: الأقصر.. لقد مروا من هنا

 كتب: أدهم العبودي         ما الذي يمثّله المقهى في حياة الكاتب؟ أيمثّل تاريخًا بأساطيره الغائبة؟ أم يمثّل تجريدًا للمعاني الأصيلة في الوجدان الجمعي للمكان؟ لعلّ الرمز هو أصل الحدّوتة؛ والذكرى، إنّ لكلّ كاتب المقهى الرمز في حياته، الذي شهد تبدّلات مسيرته، وتبدّلات رؤيته تجاه الحياة، وتجاه الآخر. …

أكمل القراءة »

عبد الرحيم طايع يكتب: قنا.. أنا ومقهى الفنانين

كتب: عبد الرحيم طايع       المعلومات المتوفرة عن مقهى العمال الشهير بالفنانين والكائن بوسط مدينة قنا (في المسافة ما بين بنزايون والمحطة)؛ تشير إلى كونه واحدًا من المقاهي الثقافية المعتبرة بالخريطة المصرية.. فمنذ اختاره فنانو مسرح قنا القدامى للاستراحة منذ أعوام، وأجروا فيه بروفاتهم، وقرؤوا نصوصهم، وناقشوا قضاياهم؛ …

أكمل القراءة »
Phone
Viber
Snapchat
WhatsApp
Email
Messenger
Messenger
Whatsapp

Add the number to the Contacts on your phone and send us a message via app.

Call us:

201024979794+

Snapchat
كُتُب وكُتَّاب
Viber
Phone
Email

Send this to a friend