الرئيسية / مشاركات أدبية (صفحه 2)

مشاركات أدبية

نسخة عالية الجودة «هاي كوبي».. نص لـ أمينة حسن

نص: أمينة حسن خاو ومشتت بعد الترك القديم، كجذع شجرة جوفاء، كل ما تملكه من حيلة لم يمكنك من الإحتفاظ بمن أحببتهم بإستماتة، فتركوا فراغا هائلاً بوجودك، وقدر لا يستهان به من الوحدة، تبحث في وجوه الآخرين عن علاقات بديلة، وقلوب ربما تفهمك، وتحاول أن تملأ ذلك الشق القديم بأحاديث …

أكمل القراءة »

«فتاة الاستعراض» قصة لـ «محمد عبد السلام السنوسي»

فتاة الاستعراض قصة: محمد عبد السلام السنوسي كانت صالة استقبال المتقدمات للوظيفة اشبه بحديقةٍ غرست في كل زاوية فيها زهرة ملوّنة فوّاحة، فالفتيات الشقراوات كنورات العبّاد برؤوسهنّ الفاقعة، والخمريّات كالورود القانية، والبيضاوات كالأقحوان، أدارت بصرها تبحث عن مقعد فارغ فلم تجد، قالت لها الموظفة المسؤولة: هناك مكان بجانب دورة المياه. …

أكمل القراءة »

«طقس شتوي» نص لـ «أمينة حسن»

نص: أمينة حسن            يأتي على إستحياء كطقس شتوي لم يحن آوانه بعد ، يعبئ السماء بسحب داكنة لكنها جافة تحبس حرارة النهار فنكاد نهلك، كقلب محمل بشتى الهموم يبتسم مطمئناً الجميع لكن ملامح وجهه تتحجر لبضع ثوان في شحنة بكاء صامتة من دون دموع، يأتي …

أكمل القراءة »

«جراحة».. نص لـ «أمينة حسن»

نص: أمنية حسن             يبدأ الأمر بشق صغير ثم تنتزع تلك الكتلة التي تكونت من تجمع ذكرياتكما معا، ينتج عن النزع بعض النزيف الغزير الذي تحاول السيطرة عليه بإحتراف فيقل تدريجياً مع الوقت وتكرار غسل الجرح، تفتح كل النوافذ كي تدعه يجف قليلا مخلفاً فراغاً …

أكمل القراءة »

«أشياء تؤرقني».. نص لـ «أمينة حسن»

نص: أمينة حسن           تلك الرغبة الملحة في التحدث لأحدهم الآن، تلك الدفقة الشعورية التي تسعى للخروج كجنين يشق طريقاً ليبدأ حياة، تلك اللحظة صباحاً بعد أن تعد إفطارك وكوب قهوتك قبل حتي أن تقبله لترشف أول جرعاته، تمسك بالهاتف تبحث عن شخص تتقاسم معه هذا …

أكمل القراءة »

«معلق كالأرجوحة».. نص لـ «أمينة حسن»

نص: أمينة حسن           معلق كالأرجوحة بين السماء والأرض تداعب عينيك السحب الزغبية بينما قدماك تكاد تلمس الأرض باحثة عن شيئ من الإستقرار والثبات، تفرد ذراعاك على آخرهما كي يحملك الهواء فتحلق كما كنت تحلم دائما بينما كُتلتٌك تحن إلي جاذبيتها المعتادة حيث القواعد المألوفة والقوانين …

أكمل القراءة »

«التكبير الحتمي لداخليات نفوس القطط».. قصة لـ «أحمد أبو الخير»

قصة: أحمد أبو الخير أشبه ما يكونُ بِحَك فَورة الرأسِ أو الأنفِ إن كان باليد شحم أو حتى إزالة القشرة الخارجية من جُرح. الناس تتتابع، يحتكون بالأرض، فيؤدي ذلك إلى التعرية، وجعل الأرض تفرز ما بداخل بطنها، حيث تُنبت الزرع والشجر والبشر، وكانت السيدة التي سكنت وسط الميدان إحداهن. حينما …

أكمل القراءة »

«مجلس الغول».. قصة لـ «نداء الحلوجي»

قصة: نداء الحلوجي   في سنواته المبكرة، اعتقد “جلال” أن جده هو الغول بعينه، لَمَّا أدرك أن لقب عائلتهم هو . . “الغول”. رافقه وقتها خوف منه، فكان يختبئ كلما رآه، ويهرب من بين يديه إذا أمسك به. خوف لم ينتهِ إلا حين أفاض به لجدته في صباحٍ رأته يهرب …

أكمل القراءة »

«رقصة الوردة».. قصة لـ «شيماء عبد الناصر»

قصة: شيماء عبد الناصر   أخذت الوردة تتفتح شيئًا فشيئًا. بهدوء متناه يكاد لا أحد يشعر به إطلاقًا كأنه لا يحدث. أخرجت أطراف أصابعها. درجة اللون السمراء المخضبة بالأحمر القرمزي في الأظافر اللامعة. وهنا بدأت الحركة في الظهور ويستطيع أي أحد أن يرى ما يحدث. توقف الناس في الحديقة. فاتحين …

أكمل القراءة »

«رجل الحقيبة السوداء» قصة لـ «أحمد صابر عبد الحي»

قصة: أحمد صابر عبد الحي يقف الإنسان حائرا، أمام الموت والجمال، أمران في غاية التناقض، يشتتان انتباه الجميع، يقف المرء مبهورا بالجمال، وعاجزا أمام الموت. لذلك عندما ماتت أمي، قبل عشرين عام، وقفت عاجزا، أمام الموت، ومازالت أقف منه موقف العجز. كنت في العاشرة، أتي الموت في غفلة منا، وأنتزع …

أكمل القراءة »
Phone
Viber
Snapchat
WhatsApp
Email
Messenger
Messenger
Whatsapp

Add the number to the Contacts on your phone and send us a message via app.

Call us:

201024979794+

Snapchat
كُتُب وكُتَّاب
Viber
Phone
Email

Send this to a friend